القائمة الرئيسية

الصفحات

جريمة بشعة تهزّ الجزائر .. يغتصب فتاة ال19 سنة ويقطع عروقها ثم يحرقها وهي حيّة

 



إهتزت الجزائر صباح اليوم على وقع جريمة نكراء راحت ضحية شابة في عمر الزهور تدعى شيماء و هي في ال 19 من عمرها بعد أن تم العثور عليها جثة متفحمة بالقرب من محطة وقود مهجورة بمنطقة الثنية التابعة لولاية بومرداس شرق العاصمة الجزائر . 

تفاصيل الجريمة تعود إلى حادث إغتصاب تعرضت إليه الضحية سنة 2016 على يد الجاني و هو مسبوق قضائيا و قد قامت الأخيرة بتقديم شكاية إلى المحكمة ومتابعته قضائيا جيب ما أفادت به والدتها . و قام الجاني برصد تحركات الضحية منذ أيام و إختطفها لينقذ بعد ذلك خطته في إغتصابها و تعذيبها كما قام بتقطيع عروق ساقيها و ضربها على مستوى الرقبة و القلب

 و كأن ذلك لم يكن كافية فأحرقها و هي لازلت على قيد الحياة وهي غارقة في دمائها . هذا و قد تم التعرف على الضحية من خلال ورقة ممزقة من جواز سفرها الذي عثر عليها في مسرح الجريمة .