القائمة الرئيسية

الصفحات

نواب من ائتلاف الكرامة يعتدون بالعنف الشديد على سامية عبو وأنور الشاهد تحت قبة البرلمان


تونس : شهد البرلمان التونسي ظهر اليوم تبادلا للعنف بين نواب ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي،.



تونس : شهد البرلمان التونسي ظهر اليوم تبادلا للعنف بين نواب ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي، تسبب بجرح أحد النواب وتعرض زميلته للإغماء، فيما تعهدت رئاسة البرلمان بفتح تحقيق بالأمر.

وخلال انعقاد جلسة داخل لجنة المرأة مخصصة لمناقشة موضوع العاملات الفلاحيات، تطرق بعض النواب لتصريح النائب عن ائتلاف الكرامة، محمد العفاس، والذي أساء فيه للمرأة التونسية، وتطور النقاش إلى تراشق ومن ثم صراع بالأيدي بين نواب ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي.
وتداول نشطاء فيديو يظهر النائب عن التيار الديمقراطي، أنور بالشاهد، وهو ينزف من جبينه، كما تبدو زميلته سامية عبو وهي فاقدة للوعي بعد الاعتداء عليها من قبل نواب ائتلاف الكرامة
واستنكر رئيس البرلمان راشد الغنوشي المناوشات تحت قبة البرلمان، وأعلن عن فتح تحقيق في حادثة الاعتداء على النائب أنور بالشاهد.
كما أصدرت رئاسة البرلمان بيانا نددت فيه بالاعتداء على بالشاهد، ودعت جميع الكتل البرلمانية إلى ضبط النفس وعدم الانجرار الى العنف وتهدئة الأوضاع، وأكدت أنها ستفتح تحقيقا حول ما حدث داخل البرلمان، وستتخذ الإجراءات اللازمة لمنعه مستقبلا.
كما دعت النواب وجميع الكتل النيابية إلى “تغليب لغة العقل ورصّ الصفوف وتجاوز الخلافات في هذا الوضع الحساس وتؤكد ضرورة مواصلة النظر في قانون الميزانية الذي يهم مصلحة الشعب التونسي والابتعاد عن التجاذبات السياسية وإعلاء المصلحة الوطنية”.


وأكد بالشاهد، في تصريحات إعلامية، تعرضه للاعتداء (بالعصي وقوارير المياه) من طرف نواب ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف ومحمد العفاس وزياد الهاشمي، معتبرا أن ما تعرض له يدخل في إطار “عملية إرهابية، تؤكد أن التطرف موجود داخل البرلمان”، متوعدا بمقاضاة النواب المذكورين.


المنبر التونسي(ياسين العياري) – علّق النائب ياسين العيّاري، على أحداث العنف التي حصلت منذ قليل تحت قبة البرلمان بين النواب، قائلا إن “هذا المجلس انتهى، انتخبتم فصايل، الفصايل لا تبني، الفصايل تتضارب، فهنيئا لكم : هذه بضاعتكم ردت إليكم”. 

وتسائل العيّاري، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، “كان النواب تتضارب و دمومات، أي رسالة يرسلونها للناس!؟ أخرج أضرب تونسي آخر؟ ماذا يريدون؟ وين يحبوا يوصلونا؟ نواب تسيل في دمومات بعضها، أي رسالة لأنصارهم؟ هي دعوة صريحة للاقتتال!!..

وأضاف النائب، “ائتلاف الكرامة يحاول منع إنعقاد لجنة المرأة بالقوة، ينجح في ذلك عبر تفشيخ راس نائب و يبرّر ذلك هاو سبلي أمي”..أنتم لا تحلمون! ليست عقاب سهرية في حانة، لا لا مجلس نواب الشعب!